مقاطعة تازولت للتربية والتعليم
المواضيع الأخيرة
» لا.. ياسيادة المدير ..!&
الأربعاء 10 يناير 2018, 12:15 pm من طرف ellabib

» حل مشكلة كتابة (ض) و (ظ):
الأحد 17 ديسمبر 2017, 10:39 pm من طرف فراشة المنتدى

» الفراق الأبدي
الأحد 17 ديسمبر 2017, 2:53 pm من طرف فراشة المنتدى

» مــا بعد التّــيــــه
الأحد 17 ديسمبر 2017, 8:48 am من طرف فراشة المنتدى

» من رحاب الحرم
الأحد 17 ديسمبر 2017, 8:21 am من طرف فراشة المنتدى

» شكر خاص للأخ condor
الأحد 17 ديسمبر 2017, 8:04 am من طرف فراشة المنتدى

» خبرعاجل / قامت جامعة الملك سعود باصدار مصحف طال انتظاره
السبت 09 ديسمبر 2017, 2:57 pm من طرف كمال السنوسي

» الحوت الأزرق (لعبة خطيرة تنتهي بانتحار من يلعبها)حذار
السبت 09 ديسمبر 2017, 1:40 pm من طرف كمال السنوسي

» سأرحل ........بعيدا
الخميس 30 نوفمبر 2017, 9:07 am من طرف فراشة المنتدى

» المواضيع التربوية والبيداغوجية الموجودة بالقرص المضغوط
الخميس 16 نوفمبر 2017, 4:00 pm من طرف كمال السنوسي

» وفاة السيد بادسي مكي أخو بادسي أحمد
الجمعة 10 نوفمبر 2017, 1:21 pm من طرف همة

» بطاقات الحروف الهجائية بالإشباع
الإثنين 06 نوفمبر 2017, 4:09 pm من طرف كمال السنوسي

أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
كمال السنوسي - 5183
 
فريد هدوش - 2735
 
نعمة الله - 2201
 
الأرض الطيبة - 1857
 
sara05 - 1754
 
tomtom - 1553
 
ellabib - 1525
 
عفاف الوفية - 1176
 
صفاء - 1086
 
khansa - 1068
 

المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 4 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 4 زائر :: 1 روبوت الفهرسة في محركات البحث

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 129 بتاريخ الخميس 12 أبريل 2012, 8:21 pm
cwoste batna
cwoste-batna.dz

فرنسا تخفي خرائط المناطق المسمّمة ومدافن النفايات النووية بالصحراء

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

GMT + 3 Hours فرنسا تخفي خرائط المناطق المسمّمة ومدافن النفايات النووية بالصحراء

مُساهمة من طرف فريد هدوش في الإثنين 22 فبراير 2010, 10:47 pm

ختارت أماكن آهلة بالسكان لإجراء تجاربها النووية بالجزائر



فرنسا تخفي خرائط المناطق المسمّمة ومدافن النفايات النووية بالصحراء




2010.02.22



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة] حسين زبيري








[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]











سجلت
التجارب النووية الفرنسية في الصحراء الجزائرية حدوث أربعة حوادث غير
متحكم فيها أثناء التجارب النووية في الصحراء، في كل من تفجيرات (بيريل -
الزمرد)، و(اميتسيت - جمز)، و(روبيه - الياقوت)، و(جاد - اليشب)، وهي
أنواع من الأحجار الكريمة أطلقت على هذه التجارب، وأدت هذه التفجيرات إلى
تسرب الحمم المعدنية وعناصر مشعة غازية ومتبخرة وتشكيل سحابة من الغيوم
المشعة، أصابت السكان المحليين وتسببت في تعرض عدد كبير منهم إلى
الإشعاعات، إلى جانب 8 تجارب باطنية بمنطقة (تان أفلا) أدت إلى ترسبات
للغاز المشع.



في
دراسة نشرت على صفحات مجلة "الجيش" في عددها الأخير لشهر فيفري، أكدت
استعمال الجزائريين كحيوانات تجارب بشرية خلال إجراء التجارب النووية
الجوية، حيث تم استخدام 150 سجين جزائري خلال التجارب في عملية اليربوع
الأبيض، وهي التجارب التي اعترفت بها وزارة الدفاع الفرنسية على أنها
مناورات قي وسط ملوث، تهدف إلى اختبار قوة تحمل الجنود في المناطق المشعة،
ففي هذه التجارب كان يوجد أفراد مجندون محليا معظمهم من المناطق التي تمت
بها التفجيرات، حيث لم يستفيدوا من أي نوع من الحماية، حيث تعرضوا إلى
آثار قاتلة سببت الوفاة والإصابة بمختلف الأمراض السرطانية.




وجاء
في ملف مجلة "الجيش"، الذي تزامن مع الذكرى الخميسن لانضمام فرنسا إلى
ناديهم النووي، انه في الفترة الممتدة من نوفمبر1961 إلى فيفري 1966 أجرت
فرنسا الاستعمارية 13 انفجارا داخل الأنفاق في مرتفعات الهڤار وتاوريرت
تان أفلا، ووصلت حصيلة تفجيراتها إلى 4 تفجيرات في الغلاف الجوي في صحراء
حمودية باستخدام البشر، في ظروف غير مواتية فكانت ملوثة جدا، و13 تفجيرا
باطنيا في منطقة تاوريرت تان أفلا (عين أكرا) خلفت مئات المصابين، و35
تجربة تكميلية في حمودية رقان، خلفت قتلى وجرحى، و5 تجارب أمنية في منطقة
تان أترام عين أكرا، وفي كل عمليات اليربوع الأزرق، والأبيض، والأحمر،
والأخضر، وهي العمليات التي أسفرت على 57 تفجيرا نوويا، أي حوالي 600 كيلو
طن من مادة (تي أن تي) أو ما يعادل 40 مرة انفجار قنبلة هيروشيما.




ويستشهد
الملف بتصريح للجنرال (شارل ايروت) الذي كلف باختيار مواقع التفجير "إن
أهم شيء يلفت النظر هو الغياب التام للحياة الحيوانية أو النباتية، فكل
شيء ميت، - وهو برأيه المكان المثالي لإجراء التفجيرات دون خطر على
الجيران -، فلم يكن هناك دليل على وجود الحياة، والغياب التام لهذه
الأخيرة يعد العنصر الأساسي لإجراء هذه التجارب"، وفي الواقع فإن الأماكن
التي اختيرت هي أماكن آهلة بالسكان، تبلغ الكثافة السكانية بها حوالي 140
ألف نسمة، منهم حوالي 40 ألف شخص كان يقيمون في كل من كاف رڤان، ووداي
توات، مع العلم أن مدينة رڤان كان يسكنها في ذلك الوقت وحدها حوالي08 آلاف
نسمة، وهي لا تبعد إلا 50 كيلومترا من نقطة الصفر للتفجيرات الجوية.




ويخلص
ملف "صمت رهيب وآثار لا تنسى" إلى ضرورة مطالبة فرنسا بتقديم المعلومات
اللازمة على هذه العمليات، وحدود المناطق الملوثة، ومصير المخابر القديمة
برڤان والحصون بصحراء حمودية، ووضعية الآبار والتجهيزات والمعدات التي
استخدمت في تجارب حمودية، والتجارب الخمس لعملية (غبار الطلع)، التي تسببت
في انتشار كمية كبيرة من مادة البلوتونيوم في (تان أترام)، وأماكن ردم
مختلف النفايات النووية، ويشير الملف أيضا إلى قانون 5 جانفي 2010 الذي
يرمي إلى إجراءات تعويض للأشخاص المصابين بالأمراض الإشعاعية التي سببتها
التجارب النووية الفرنسية، على انه قانون انتقائي، خاصة انه حذف الضحايا
الجزائريين والتعويض عن الخسائر البيئية، ولا يعير أهمية لشدة التعرض
للإشعاعات أو عدد الأمراض الإشعاعية.

_________________
مقولة المؤرخ البريطاني هوپل "إذا اردت أن تلغي شعبا ما تبدأ بشل ذاكرته التاريخية،ثم تلقنه تاريخا غير تاريخه من تمت ينسى من يكون وبالتالي ينساه العالم

فريد هدوش
إداري
إداري

الجنس ذكر
عدد المساهمات 2735
نقاط التميز 5833
السٌّمعَة 43
تاريخ التسجيل 17/03/2009
العمر : 44

الورقة الشخصية
الهواية:
السيرة الذاتية:

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى