مقاطعة تازولت للتربية والتعليم

مقاطعة تازولت للتربية والتعليم


 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخولتسجيل دخول الاعضاء
المواضيع الأخيرة
» تحية خاصة ...!!
الأربعاء 16 أغسطس 2017, 5:49 pm من طرف ellabib

» قالت ...و قلت...من شعر الغزل
السبت 12 أغسطس 2017, 1:52 am من طرف ellabiba

» رفقا بهم و بنا قريبا
الأربعاء 05 يوليو 2017, 2:03 am من طرف ellabiba

» عيدكم اسعد
الجمعة 30 يونيو 2017, 3:11 am من طرف ellabiba

» حضرت للمحافظة كانو في عمري 05 سنوات وجابو معاهم حمروش راني بديت نسترجع فالأحداث
الثلاثاء 27 يونيو 2017, 5:38 am من طرف وهيبة بناي

» وفاة ابنة قهطارأحمد
الإثنين 12 يونيو 2017, 4:45 am من طرف manessa

» تحية طيبة للجميع
الأحد 11 يونيو 2017, 5:03 am من طرف manessa

» قواعد اللغة العربية في جداول .....أقبل........
الإثنين 05 يونيو 2017, 12:01 am من طرف أبو ماوية

» فضل صلاة الضحى
الثلاثاء 21 مارس 2017, 3:00 pm من طرف فراشة المنتدى

» هل الطيبة غباء ؟
الإثنين 06 مارس 2017, 4:25 am من طرف fatihaabc

» يد واحدة لا تصفق...
الإثنين 06 مارس 2017, 4:12 am من طرف fatihaabc

»  صبرا جميلا يا فراشة
الإثنين 06 مارس 2017, 3:16 am من طرف fatihaabc

أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
كمال السنوسي - 5173
 
فريد هدوش - 2735
 
نعمة الله - 2201
 
الأرض الطيبة - 1857
 
sara05 - 1754
 
tomtom - 1553
 
ellabib - 1513
 
عفاف الوفية - 1176
 
صفاء - 1086
 
khansa - 1068
 
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 4 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 4 زائر

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 129 بتاريخ الجمعة 13 أبريل 2012, 2:21 am
cwoste batna
cwoste-batna.dz

شاطر | 
 

 ]نظرة تجاه التخطيط التربوي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
كمال السنوسي
عضو مؤسس
عضو مؤسس
avatar

الجنس ذكر
عدد المساهمات 5173
نقاط التميز 14531
السٌّمعَة 38
تاريخ التسجيل 18/03/2009
العمر : 61

الورقة الشخصية
الهواية:
السيرة الذاتية:

مُساهمةموضوع: ]نظرة تجاه التخطيط التربوي   الثلاثاء 09 مارس 2010, 12:25 am

]نظرة تجاه التخطيط التربوي
نورة بنت سليمان الخويطر/ عنيزة

التخطيط في الإدارات التربوية التنفيذية لم يكن - قبل ولوجهِ إليها مؤخراً - يخرج عن كونِه تنظيماً يعتمد على جدولة المهام لدى من يعتبر هذا التنظيم إحدى قيمهم المهنية، وهو ان أثبت فعاليته في جودة إدارة الوقت إلا أنه في الواقع لا يُصنف بأي حالٍ من الأحوال عملاً تخطيطياً.
وعلى الرغم من أن مهارة التخطيط تدخل في برامج إعداد القادة التربويين، إلا أن هذه المهارة لم تكن ممارستها جلية بالقدر المأمول، ولم يرَ الميدان أثراً يدلُ على مسيرها!!
وللسبب المذكور ذاته كان التنسيق غائباً عن أعمال البعض، في حين انشغل البعض الآخر برد ارتطامات الأمواج عن صخورهم!! وجماع ذلك كله ان كرس المديرون وقتهم للمشاكل قصيرة المدى على حساب التطلعات المستقبلية!!
والمشاهد أن فئة من القادة ممن يرفضون الإلزام الذي يفرضه التخطيط عليهم، ويُنكرون جدواه في تحقيق مستويات أفضل للعمل(1) قانعين بوضعهم الحالي، هم أول من يتبرم ضيقاً من استخدام الآخرين لهم في برامج خططهم واهبين أنفسهم - وقتاً وجهداً - لأولئك على حساب أولوياتهم(2).
وليس عدم قناعة القادة بالتخطيط الآنف الذكر هو فقط ما يقف عائقاً في وجه العمل التخطيطي، ولكنه يتقدم أموراً أذكر منها:
حداثته في الميدان التربوي بوجه عام أولاً، ثم تشعب القضايا التربوية وتداخلها ثانياً، وثالثاً تحديات التطور التقني والتوسع المعلوماتي المطرد التي تواجه تربية النشء، وغير ذلك مما لا مجال لذكره هنا.
وفي ظني أنه لن يكون بالسلاسة التي ننشدها في وقتٍ قريب لأن التغيير في العادات(3) يتطلب تغييراً في الفكر، وصبراً على أشكال مقاومته كما تعلمون.
ومن واقع ممارستي للتخطيط - على الرغم من قصرها - أرى أن هناك دعامات تساهم بعد عون الله تعالى في تسارع نجاح التخطيط في الإدارات التربوية التنفيذية أذكر منها:
* إنشاء بنية تحتية له في الإدارة تشمل نشراً واسعاً لثقافته في الميدان، ووضع قاعدة بيانات مكتملة ومؤشرات تخطيطية.
* التطوير المستمر لمهارات فريق التخطيط فيها (4).
* وعي المخططين بالدوافع التي تُحفز القيادات التربوية لتفعيل التخطيط ومساندته على اختلاف مستوياتهم داخل هرم الإدارة التعليمي.
* تدوير الخبرات بين إدارات التعليم بين المناطق والمحافظات للاستفادة من الخبرات (وسط تنسيق ودعم المختصين في الوزارة).
* اعتماد ميزانية خاصة بالتخطيط تمكن الإدارة من تنفيذ برامج خطتها.
* تنحي قطاعات الوزارة عن المركزية في بناء خطط للإدارات والأقسام واكتفائها برسم السياسات وتتولى الأخيرة مهمة بناء البرامج بما يناسبها، على أن تتم مراجعتها من قِبل قطاعات الوزارة وتعديلها في حال لزم الأمر، ما يضمن اتساقاً في خطط الإدارات التعليمية بشكل أفضل من وضعها الحالي، ويحقق ما مفاده أن الخطط التي تنفذ هي الخطط التي قام بإعدادها أفراد مسؤولون عن تنفيذها.

الهوامش:
1) في رفع إنتاجية وفعالية النظام التعليمي وكفاءته الداخلية.
2) خاصة حين يُستهل ب(عاجل أو عاجل جداً).
3) وأقصد بها الطريقة القديمة لإنجاز الأعمال لدى القادة في شتى مواقعهم.
4) رئيساً وأعضاء.

نورة بنت سليمان الخويطر/ عنيزة
جريدة الجزيرة/ الجمعة 28/4/1427هـ ص 42
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
]نظرة تجاه التخطيط التربوي
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مقاطعة تازولت للتربية والتعليم  :: منتديات التعليم الإبتدائي :: تربويات متنوعة-
انتقل الى: